-->

دراسة جدوى فكرة مشروع شركة شحن داخلى 2020

دراسة جدوى فكرة مشروع شركة شحن داخلى 2020
    فكره المشروع هى عباره عن شركه شحن داخلى تقوم بنقل البضائع التى يقوم بارسالها التجار الى العملاء، انتشرت فى السنوات الاخيره فكره العمل الاولين والذى يتم من خلال الانترنت، حيث يقوم التاجر بعرض المنتجات الخاصه به على صفحات السوشيال ميديا ثم يقوم بتجميع اكبر عدد ممكن من الاردرات ثم الاتفاق مع شركه شحن لتوصيل هذه الاردرات الى الزبائن، يعتبر هذا المشروع من اكثر المشاريع التى اصبحت مربحه فى الوقت الحالى، كما انه سيوفر الكثير من فرص العمل الى الشباب، وفى بدايه المشروع سوف نستعين بعدد محدود من السيارات قد يصل عددهم الى من5 الى10 سيارات يقومون بالتوزيع عبر المحافظات المختلفه، هذا المشروع عباره عن تبادل تجارى داخل الدوله من منطقه الى اخرى، من عوامل نجاح هذا المشروع معرفة التكاليف التى سيحتاجها ومقارنتها بنسسبة الأرباح المتوقعه له وعلى هذا الأساس يتم العمل به، يمكن الى الكثيرين البدء فى عمل مشروع شركة الشحن بشكل جيد ومميز وعمل هيكلة تتناسب مع البيئة المحيطة وفقا لأحتياجتها، ومن خلال موقعنا موقع مشروعى سوف نستعرض معكم دراسة جدوى كاملة لمشروع شركة شحن داخلى فى مصر تابعونا.
    مشروع شركة شحن داخلى

    مميزات التعامل مع شركة شحن داخلى 

    • توفير الوقت والجهد حيث يمكنهم توصيل الأوردر اليكطم بسرعة دون الحاجة الى التعب والمجهود.
    • يمكنك أرسال الهدايا المختلفة الى أصدقاءك من خلال التعامل مع شركة الشحن.
    • من مميزات التعامل معهم وصول البضائف بشكل امن وسيليم دون أى تغيير بها.
    • توفر شركة الشحن عليك الكثير من الأموال لأن أسعار التوصيل فى الكثير من الشركات مناسبة وليست مرتفعة.

    أهمية عمل مشروع شركة شحن

    • الحصول على ربح بشكل مستمر ودائم.
    • يمكنك العمل فى أحدى الوظائف الأخرى بجانبة.
    • شغل الوقت والجهد بشئ مفيد الى الفرد والمجتمع.
    • توفير فرص عمل الى كثيرين من الشباب الخريجين.
    • توفير البضائع الى العديد من الزبائن بأقل تكلفة وأوفر جهدا.

    المتطلبات التى يحتاجها المشروع

    • سيحتاج مشروع الشحن الداخلى بين المحافظات الى وجود وسيلة نقل.
    • فى بداية المشروع من الممكن الأعتماد على ثلاث سيارات ربع نقل ويشترط أن يكون لها صندوق مغلق لتوصيل المنتجات.
    • يجب أن يتم طباعة أسم الشركة وعنوانها على كل السيارات التى تعمل بها.
    • فى حالة عدم توفير التكاليف اللازمة لشراء سيارات المشروع، من الممكن الأستعانة بسائقين بسياراتهم للعمل فى هذا المشروع مقابل نسبة من الأرباح.
    • سيحتاج المشروع الى 3 سائقين حاصلين على رخصة قيادة.
    • تجهيز مقر الشركة بمكتب وتكييف وعدد من الكراسى لأستقبال العملاء، مع وجود تليفون أرضى أو محمول خاص بالشركة.

    العمالة اللازمة له لهذا المشروع

    سيحتاج هذا المشروع الى عدد من العمال وهم كالتالى:
    • موظف أستقبال واحد على الأقل للرد على الهاتف.
    • سيحتاج المشروع الى 3 سائقين حاصلين على رخصة قيادة.
    • عامل نظافة لتنظيف مقر الشركة يوميا.
    • عامل بوفية لعمل مشروبات فى مقر الشركة. 

    مكان عمل المشروع 

    • سيحتاج هذا المشروع الى توفير شقة سؤ كانت ايجار أو ملك الى صاحب المشروع.
    • تجهيز هذه الشقة بكل ما تحتاج الية من ديكور، مصدر للكهرباء، مصدر للصرف الصحى، مياه صالحة الى الشرب.
    • وضع به مكتب وعدد من الكراسى.
    • سيحتاج الى جهاز كمبيوتر او لاب توب.
    • توفير جهاز تكييف أو عدد من المراوح.
    • يتم تجهيز أكبر غرفة فى هذا المنزل لتخزين البضائع فيها. 
    • توفير مكتب الى موظف الأستقبال منفصل عن مكتب المدير.

    عمليات التسويق لهذا المشروع

    • أكثر عمليات التسويق التى يتم أستخدامها هى التسويق الألكترونى، الذى يتم من خلال الأنترنت ومواقع السوشيال ميديا.
    • عمل أعلانات ورقية وتويعها على المحلات وفى الشوارع.
    • طباعة أعلان فى أحدى الجرائد الشهيرة.
    • طباعة عدد من الكروت وتوزيعها على الزبائن. 

    عوامل نجاح المشروع

    • الحرص على عمل التراخيص التى يحتاجها المشروع.
    • معرفة الشروط التى يجب تنفيذها للبدأ فى هذا المشروع والقيام بها.
    • تحديد الخدمات المفيدة والقيام بتقديمها الى المجتمع وتحديد الربح والخسارة عند تنفيذها.
    • الحرص عن رضا العملاء دائما ومدى حاجة الناس الى المنتجات.
    • عمل دراسة جدى كاملة، والتعرف على أهم ما يميز هذه الشركة عن غيرها.
    • سؤال أصحاب الخبرة فى نفس المجال عن تفاصيل المشروع وكيفية البدأ فيه.
    • يجب الحرص على ان يكون موظف الأستقبال لدية القدره على التعامل مع جهاز الكمبيوتر، حتى يقوم بعمل صفحة للمشروع والترويج له من خلال السوشيال ميديا.
    • بالأضافة الى أن موظف الأستقبال يجب ان يكون متفرغ عدد ساعات العمل الرسمية.

    إرسال تعليق