فكرة مشروع خط أنتاج تعبئة الدقيق بالصور فى مصر 2018

فكرة مشروع خط أنتاج تعبئة الدقيق بالصور فى مصر 2018
    الكثير منا يبحث عن مشروع سهل وبسيط ولا يحتاج الى رأس مال كبير، ومن أكثر المشاريع التى يفضلها الشباب هى المشاريع التى لا تحتاج الى خبرات سابقة أو شهادات معينة، لذلك من أكثر المشاريع التى تفضلها الشباب هى تعبئة وتغليف المواد الغذائية، وتعتبر مشاريع التعبئة والتغليف من أكثر المشاريع المربحة بسبب كثرة الطلب عليها فى الأسواق، ولكن مشروع التعبئة له أكثر من طريقة ومن هذه الطرق هى الطريقة اليدوية تكون من أسهل الطرق كما أن الربح فيها مضمون ولكن محدودة الأمكانيات، والطريقة الأخرى هى طريقة خط أنتاج نصف ألى هذه من أكثر الطرق المربحة وأكثر الطرق الموجودة فى الأسواق، ويوج أيضا طريقة التعبئة بنظام ألى كامل يعمل على جودة المنتجات ويعتبر من الأنظمة المربحة والجيدة، يعتبر هذا المشروع من أكثر المشاريع التى توفر فرص عمل الى الشباب الخريجين والحرفيين، وأيضا الى الكبار فى السن ومازال لديهم قدره على العمل وتحقيق الربح، دراسة الجدوى المقدمة ستوضح أهم عناصر نجاح المشروع.
    مشروع خط أنتاج تعبئة الدقيق بالصور

    مراحل خط أنتاج تعبئة الدقيق

    مشروع خط أنتاج تعبئة الدقيق بالصور

    ماكينة التعبئة الحلزونية

    • تعمل هذه الماكينة على تعبئة الدقيق وأيضا النشا أى المواد المستخدمة فى صناعة الخبز.
    • مكونه من خزان يستخدم للمواد المراد تعبئتها وناقل حركة ولولب وزنى.
    • طريقة أستخدامها بيطة وتتم من خلال وضع الكيس المراد تعبئتة أسفل الفوهه.
    • من خلال الضغط على الدعسة الموجودة أسفل الماكينه يتم نزول الدقيق.

    ماكينة الهزاز

    • تعمل هذه الماكينة على أعطاء المواد الموجودة داخل الأكياس الشكل النهائى.
    • من خلال الضغط على الكيس.
    • يعمل على تجهيز الأكياس للأغلاق.

    ماكينة غلق الأكياس الورقيه

    • بعد تمرير الأكياس على الهزاز لضغط المادة الموجودة داخل الكيس.
    • تمر الأكياس على ماكينة غلق الفوهات.
    • يمكن تثبيت عليها ماكينة غراء عن طريق البخ.

    ماكينة التجميع والشرنك

    • تقوم بتجميع الأكياس الورقية التى تم تعبئتها وغلقها.
    • وتغلفها بأكياس النيلون وتدفعها داخل الفرن.
    • ثم يقوم أحد العمال بتجميع الأكياس ووضعها فى مكان التخزين.
    shimaa
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مشروعي .

    إرسال تعليق