التصدير الى كينيا بدون جمارك 2020

التصدير الى كينيا بدون جمارك 2020
    تصدير لكينيا، تستورد كينيا شريحة كبيرة ومتنوعة من المنتجات الى مختلف اسواق العالم، ومن اهم تلك المنتجات (الشاي، القهوة، المنتجات الزراعية، الاسمنت، الملابس).
    تستورد كينيا بضعف ما تصدره تقريبًا من اموال، اهم المنتجات التي تستوردها كينيا فإنها تتمثل في (الالات ومعدات النقل ، المنتجات النفطية، السيارات، الحديد والصلب، المواد البلاستيكية).
    الاستيراد هو شراء منتجات من الخارج لسد احتياجات البلد، ومميزاته هى توفير المنتجات الغير موجودة فى البلد، وعيوبه هى نقص فى الدخل القومى للبلد.
    التصديرهو بيع المنتجات للخارج لكسب العمله الصعبه ومميزاته هى توفير العمله الصعبه للبلد، وعيوبه هى انخفاض وجود بعض السلع اذا تم التصدير بدون دراسه.
    تصدير لكينيا

    اشياء هامة يجب معرفتها لتكون مستورد او مصدر ناجح

    المستندات والاوراق المطلوبة ( سجل تجارى – بطاقه ضريبية – بطاقه استيرادية – بطاقه تصديرية ).
    وسيله الدفع، وهو الخطوة الاولى فى الاستيراد او التصدير.
    الشحن: من اهم الحاجات التى من الممكن ان تؤثر على المكسب، يجب عليك ان تدرس شركات الشحن جيدا حتى لا يؤثر على مكسبك.
    الجمارك،: وهى ضريبة تقوم بدفعها حتى يسمح لك بالدخول الى البلد.

    ما اهم ما يحتاجه السوق الكينى و يمكن لمصر تصديرة

    السوق الكينى متعطش بأى من المنتجات مثل الاجهزة الكهربائية والمواد الغذائيه مثل الصابون والسكر والمنظفات والزيوت والكرونه والدقيق والاسلاك الكهربائية والسجاد و اغطيه الارضيات وغيرها ...، كل هذه المنتجات يتم تصديرها من مصر إلى كينيا ب 0% جمارك تطبيقاً لإتفاقية الكوميسا، فالمنتجات المصرية تلائم الاسواق الكينية كثيرًا من حيث الاسعار والجودة.

    كيفية التصدير الى كينيا

    السوق الكيني سوق مفتوح وبسهولة يمكن التصدير اليه كما توجد لدينا اتفاقيات من شأنها خفض او الغاء التعريفات الجمركية، مما يجعله من الاسواق المناسبة للغاية للمبتدئين في مجال التصدير، توجد العديد من الدراسات التي يجب أن تعرفها قبل التصدير للسوق الكيني وفيما يلي أهم الملامح الإقتصادية والسياسية للسوق الكيني.

    الملامح الاقتصادية

    تعد كينيا هى المركز الاقتصادى والعالمى المتحكم فى النقل فى افريقيا، كما انه يعتبر القطاع الزراعى والحيوانى، تم تصنيف كينيا كدوله ذات دخل متوسط منخفض، لذلك يحتل القطاع السياحى مكانه كبيرة فى الاقتصاد الكينى حيث الشواطئ الرائعة والطبيعة الخلابة، و تظل الزراعة العمود الفقري للاقتصاد الكيني، حيث تساهم بثلث الناتج المحلى الاجمالى بحوالى 70% من سكان كينيا البالغ عددهم حوالى 44 مليون نسمة، أما في مجال التصنيع توجد بعض المنتجات التي يقوم السوق الكيني بإنتاجها مثل : (البلاستيك ، والأثاث ، والبطاريات ، والمنسوجات ، والملابس ، والصابون ، والسجائر ، والدقيق).

    الملامح السياسية لكينيا

    تم وضع دستور جديد عام 2010 ينص على الضوابط والتوازنات للسلطه التنفيذية، وبالطبع وافق اغلب المواطنون على الدستور، وبذلك اصبح سوق كينيا مستقر سياسيا وساد القانون و استقرت الاوضاع واصبح التصدير الى السوق بدون خوف على البضائع بل اصبح السوق يسوده الامان.

    الملامح الجغرافية لكينيا

    سكان كينيا يتركزون بشكل كبير فى الغرب على شاطئ بحيرة فيكتوريا، حيث تقع فى شرق افريقيا، حيث يسكن المزارعين فى مرتفعات الجبال حيث وجود تربة خصبه تنتج اجود الثمار مثل الشاى.

    إرسال تعليق